A Coordinated Response to Coronavirus

COVID-19 is affecting thousands of people, impacting countries’ health systems and having widespread social and economic effects.

On Wednesday, 11 March 2020, the World Health Organization (WHO) characterized the coronavirus (COVID-19) viral disease a pandemic, but it is a pandemic that can be controlled. Coronavirus (COVID-19) is the infectious disease caused by the most recently discovered coronavirus.  

Dr. Tedros Adhanom Ghebreyesus, who heads the UN agency, said, in his statement, “Let me be clear: describing this as a pandemic does not mean that countries should give up.”  

The UN Secretary-General urged all countries to take a comprehensive approach tailored to their circumstances – with containment as the central pillar. COVID-19 is affecting thousands of people, impacting countries’ health systems and having widespread social and economic effects. The UN entities working on development, the United Nations Sustainable Development Group, are supporting countries in their preparedness and response plans.

This page convenes sources of information and guidance from the World Health Organization (WHO) and the United Nations (UN) regarding the current outbreak of novel coronavirus (COVID-19). 

WHO is working closely with global experts, governments and partners to track the spread and to provide guidance to countries and individuals on measures to protect health and prevent the spread of this outbreak.

To stay up to date with the latest information, please visit:

 

استجابة منسقة لمرض فيروس كورونا

صنفت منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء 11 مارس/آذار 2020، فاشية فيروس كورونا (كوفيد-19) على أنها "جائحة"، لكنها جائحة يُمكن السيطرة عليها. ومرض فيروس كورونا (كوفيد-19) هو مرض معد يُسببه فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسيوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في بيانه، "دعوني أكون صريحا: إن وصف هذا المرض بأنه جائحة لا يعني أن تستسلم البلدان."

وحث الأمين العام للأمم المتحدة كافة الدول على اتخاذ نهج شامل بما يناسب الوضع في كل دولة على حدة – على أن يكون نهجا محوره الرئيسي هو الاحتواء. يُؤثر كوفيد-19 على الآلاف من الناس، بما في ذلك من تأثيرات على الأنظمة الصحية لللدول وتبعات اجتماعية واقتصادية واسعة الانتشار. وتدعم وكالات الأمم المتحدة المعنية بالعمل الإنمائي، وهي مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، البلدان في خططها للاستعداد والاستجابة للفيروس.

تحوي هذه الصفحة مصادر المعلومات والإرشادات من منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

تعمل منظمة الصحة العالمية عن كثب مع الخبراء العالميين، والحكومات والشركاء لتتبع انتشار الفيروس وتوفير الإرشادات للبلدان والأفراد بشأن إجراءات حماية الصحة ومنع انتشار هذه الفاشية.

لتبقوا على اطلاع على أحدث المعلومات، يُرجى زيارة:

UN entities involved in this initiative
WHO
World Health Organization